الكشكول القرآني

أصول المفردات القرآنية | باب حرف الألف: أَبَّ (أ ب ب)

أصلٌ يدل على التهيؤ وبهذه المناسبة أطلق على المرعى المتهيئ للرعي بلا تدخل زارع. ولم يرد استعمال هذا الأصل في القرآن الكريم إلا في موضع واحد. 

قال تعالى: ( فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبّاً، وَعِنَباً وَقَضْباً، وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً، وَحَدَائِقَ غُلْباً، وَفَاكِهَةً وَأَبّاً مَتَاعاً لَكُمْ وَلأَنْعَامِكُمْ

فالفاكهة ما يتفكَّه به الإنسان ويتمتع به رطباً أو يابساً، وغلب استعماله في آثار النباتات التي يتمتع بأكلها الإنسان. كما أنّ الأبّ غلب استعماله في الكلأ والعشب المتهيّء لتنعّم الأنعام. فأنبت الله تعالى غذاء الأنعام من الأرض من دون حاجة إلى الزراعة والعمل. وهذا بخلاف الإنسان الشاعر المكلف بالعمل وتحصيل المعيشة. فغذاء الأنعام هو الأبّ (في الآية) الذي تهيّأ طبعاً ومن دون عمل لها.

تابعنا